الفصلُ بين الإقامة، والصَّلاةِ

اذهب الى الأسفل

الفصلُ بين الإقامة، والصَّلاةِ

مُساهمة  يوسف في السبت فبراير 01, 2014 9:49 pm

يجوز الفصل بين الإقامة والصلاة بالكلام وغيره، ولا تعاد الإقامة، وإن طال الفصل؛ فعن أنس بن مالك، قال: أقيمت الصلاة، والنبي صلى الله عليه وسلم يناجي رجلاً في جانب المسجد، فما قام إلى الصلاة، حتى نام القوم(1). رواه البخاري.
وتذكر النبي صلى الله عليه وسلم وماً، أنه جنب بعد إقامة الصلاة، فرجع إلى بيته، فاغتسل، ثم عاد وصلى بأصحابه، بدون إقامة(2).
------------------------------------------------------------------------------------------
(1)البخاري: كتاب الأذان - باب الإمام تعرض له الحاجة بعد الإقامة (1/ 165)، وانظر مسلماً: كتاب الحيض - باب الدليل على أن نوم الجالس لا ينقض الوضوء (1 / 284)، رقم (123، 124).
(2) البخاري:كتاب الأذان - باب إذا قال الإمام: مكانكم، حتى أرجع. انتظروه (1 / 164).





avatar
يوسف
مؤسس المنتدي
مؤسس المنتدي

عدد المساهمات : 1710
تاريخ التسجيل : 09/06/2012

http://loveyassefasharf.amuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى